الحقنة الطّبّيّة (الزّرّاقة)

المقدمة

الأهداف التّعليميّة

  • أن يعرف الطّالب أهميّة اكتشاف الحقنة الطّبّيّة.
  • أن يعرف الطّالب دور الحضارة الإسلاميّة في تحفيز العلماء على الابتكارات العلميّة.
  • أن يقدّر الطّالب دور العلماء المسلمين في التّطور الطّبيّ الّذي نعيشه اليوم.

الفكرة الإبداعيّة

غسل المثانة في جسم الإنسان بالحقنة الطّبّيّة.

قرن وعصر الاختراع

القرن الرّابع الهجريّ /القرن العاشر الميلاديّ

العصر العبّاسيّ

وصف الزّهراويّ للحقنة (الزّرّاقة) في كتابه
الحقنة الطّبّيّة (الزّرّاقة)

معلومات العالم

    كان من المدن الّتي بناها الأمويّون مدينة الزّهراء الّتي تقع إلى الشّمال الغربيّ من مدينة قرطبة، مدينة العلم والعلماء، في تلك المدينة، مدينة الزّهراء، كانت ولادة أبي القاسم خلف بن عبّاس الزّهراويّ، وذلك سنة 325هـ/ 936م. وهو طبيب، وجرّاح مصنّف، يعدّ من أعظم جراحي العرب، ومن أعظم أطبائهم، عاش في الأندلس خلال القرن الرّابع الهجريّ (العاشر الميلاديّ)، فقضى حياة حافلة بجلائل الأعمال، فترك آثارًا عظيمةً ممّا جعله جديرًا بأن يُطلق عليه (أبو الجراحة)، والزّهراويّ هذا لم يكن جرّاحًا ماهرًا فحسب، وإنّما كان حكيًما ذا خبرة واسعة.

    إنّ المطّلع على قائمة الكتب الّتي قام الزّهراويّ بتأليفها يعلم أنّ الرّجل كان موسوعيًّا حتّى في الطّبّ؛ فهو لم يتخصّص بنوع من الأمراض أو حقول الطّبّ، وإنّما كان طبيبًا لكلّ أمراض الجسم البشريّ بمختلف أعضائه، فقد كتب في أمراض العين والأذن والحنجرة وقسمًا مهمًّا لأمراض الأسنان واللّثة واللّسان، وحتّى أمراض النّساء وفنّ الولادة والقبالة، إضافة إلى باب كامل للتّجبير وعلاج فكّ الكسر، فكأنّه كان مستشفًى كاملًا بكلّ كوادره الطّبّيّة، وهذا ما جعل أثره في أوروبا عظيمًا، ممّا جعلهم يعتمدون على كتبه في جامعاتهم بعد أن ترجموها إلى لغات عديدة، ولقد اقتفى أثره الجرّاحون الأوروبيّون، واقتبسوا منه الكثير، وكيف لا وقد كان مؤلّفه الكبير المرجع الأمين لأطباء أوروبا أوائل القرن التّاسع الهجريّ /القرن الخامس عشر الميلاديّ إلى أواخر القرن الثّالث عشر الهجريّ /أي أواخر القرن الثّامن عشر الميلاديّ، وقد توفّي رحمه الله عام 404هـ /1013م . 


إسهامات العالم

   أمّا عن اختراعات الزّهراويّ فحدّث ولا حرج، فقد استطاع أن يخترع ما يقارب من مئتي آلة طبّيّة، مع وصف كيفيّة استخدامها في الجراحة والعلاج، ومن الأمثلة على هذه الآلات والأدوات: السّنانير لاستئصال الزّوائد اللّحميّة من الأنف، والخطّافات المزدوجة لاستخدامها في العمليّات الجراحيّة، وملاعق خاصّة لخفض اللّسان وفحص الفم، ومقصلة اللّوزتين، والجفت وكلاليب خلع الأسنان، ومناشير العظام والمشارط.

الآلات الجراحيّة الّتي اخترعها الزّهراويّ
وصف الآلات الجراحيّة في كتاب الزّهراويّ

والزّهراويّ هو الّذي:

  • اخترع الحقنة الشّرجيّة والحقنة العاديّة.
وصف الحقنة (الزّرّاقة)
  • وأوّل من استعمل قوالب خاصّة لصنع الأقراص الدّوائيّة.
  • وأوّل من توصّل إلى طريقة ناجحة لوقف النّزيف بربط الشّرايين الكبيرة.
  • وأوّل من وصف عمليّة القسطرة.
  • وأوّل من استخدم خيوطًا طبّيّة من أمعاء الحيوانات في الجراحات الدّاخليّة.

    إنّ نظرة واحدة على آلة مثل الّتي ابتكرها واستخدمها في الحقن (الحقنة) والّتي سمّاها (الزّرّاقة)، تظهر إلى أيّ حدّ كانت الإضافات التي قدّمها الزّهراويّ، تلك الآلة البسيطة في تركيبها العبقريّة في فكرتها والّتي بلغت ما بلغت من النّفع في علاج المرضى.


مؤلفات العالم
  • التّصريف لمن عجز عن التّأليف: وهو موسوعة في مختلف المعارف الطّبيّة في عصر الزّهراويّ، موسوعة تبحث في الطّبّ الدّاخليّ والأدوية والأغذية والكيمياء والأقرباذين1 والجراحة، وتحتوي الكثير من الشّروح والأوصاف الطّبيّة، حتّى أنّ هذا الكتاب أسهم في نشر الجراحة العربيّة في جميع البلدان الأوروبيّة.
  • نور العين: كتاب في طّبّ العيون.
  • تفسير الأكيال والأوزان: كتاب يذكر فيه الأكيال والموازين المختلفة.
  • المقالة في عمل اليد: كتاب يتحدث عن العمل باليد (الكيُّ والجراحة وجبر العظام).

                                                                     

1 الأقرباذين: مصطلح يعني رسم الأدوية وقيل أيضاً أنها تطلق على الأدوية المركبة.


انتشار استخدامات الإسهام في نواحي الحياة

   إنّ ما قدّمه أبو القاسم الزّهراويّ في مجال الطّبّ والجراحة وما تركه من الكثير من الآلات والأدوات التي اخترعها بنفسه ليجري بها عمليّاته، ووصف طرق استعمال تلك الأدوات وطرق تصنيعها أيضًا، كلّ ذلك كان النّواة التي طُوّرت بعد وفاته بقرون؛ لتصبح الأدوات الجراحيّة الحديثة، ذلك كلّه جعل الزّهراويّ يعدّ وبحقّ من أعظم جرّاحي العرب، ومن أعظم أطبّائهم حيث قضى حياة حُبلى بالأعمال العظيمة والجليلة، كما ترك آثارًا أفادت البشريّة في أكثر من مجال ممّا جعلهم يلقبونه بـ (أبو الجراحة)، ونتيجة لتأثّر الأوربيّين بالزّهراويّ وما جاء به من علوم مختلفة، فقد قاموا بترجمة كتبه إلى العديد من اللّغات بعد أن قرّروا تدريس تلك الكتب في مختلف جامعات أوروبا.

    ممّا جعلهم يقتبسون منه الكثير وهو ربما ما يفاخرون العالم به وهو من أصله صناعة عربيّة تركت ملقاة دون أن تجد من يعمل على تخليدها وحفظها.


مراجع الطّالب
  • كتاب التّصريف لمن عجز عن التّأليف، الزّهراويّ. 
  • موسوعة علماء العرب، عبد السّلام السيد. 
  • الرّابط الأوّل

مراجع المحتوى
  • كتاب التّصريف لمن عجز عن التّأليف، الزّهراويّ. 
  • موسوعة علماء العرب، عبد السّلام السيد.
  • كتاب علوم الطّب والجراحة والأدوية عند علماء العرب والمسلمين، سمير عرابي.
  • كتاب لمحات في تاريخ العلوم الكونيّة عند المسلمين، عبد الله حجازي.
  • US National Library of medicine, Islamic Culture and the Medical Arts, الرّابط
  • Arabic manuscript (Bes. 503), courtesy Süleymaniye Umumi Kütüphanesi Müdürlüğü. Bottom, from Argellata 1531, courtesy National Library of Medicine. 
الهدف من النشاط
  • أن يشرح الطّالب مبدأ عمل الحقنة الطّبّيّة
الإعداد للعمل
  • شكّل فريق عمل مكوّن من مجموعة من زملائك، وقم بتوزيع المهامّ فيما بينكم (مجموعة من ثلاثة أشخاص)
البحث العلميّ

    قم بتكليف عدد من أفراد مجموعتك بمهمة البحث عن معلومات مفصّلة حول تاريخ الحقن الطّبّيّة، وطرق تصنيعها ويمكن الاستعانة بالمصادر التّالية أو أيّ مصادر أخرى تراها موثقة علميًّا.

مكتبة المدرسة أو أيّ مكتبة عامّة للبحث عن الحقن الطّبّيّة.

الشّبكة العنكبوتيّة، ويمكن الاستعانة بالرّوابط التّالية:

تجهيز الأدوات
  • أحضر حقنة طبيّة من مختبر العلوم في مدرستك، وقليل من الماء.

 

تنفيذ النشاط
  • قم بتفكيك الحقنة الطبيّة إلى جزئين (أسطوانة كبرى خارجيّة وأخرى صغرى داخليّة) وتعرّف على وظيفة كلّ جزء.
  • أعد تركيب الحقنة.
  • املأ الحقنة بالماء، واقذف الماء بالضّغط على الأسطوانة الصّغرى.
  • قم بتعبئة الحقنة ثانيةً بالماء وكرّر الخطوة السّابقة.
المناقشة والنتائج
  • ناقش مع أفراد مجموعتك الملاحظات الّتي تمّ تسجيلها أثناء استخدام الحقنة الطّبّيّة.
  • اكتب بمساعدة أفراد مجموعتك تقريرًا عن أهميّة الحقن الطّبّيّة في مستشفياتنا ومراكزنا الصّحيّة.
اخترع بنفسك
  • حاول أن تطوّر الحقنة الطّبّيّة وتستخدمها في مجالات أخرى لا تستخدم في وقتنا الحاضر.
الهدف من النشاط
  • أن يستخدم الطّالب الحقنة بطريقة أخرى وذلك كمضخة للماء.
الإعداد للعمل
  • كّون أنت وزملاؤك فريق عمل يضم 4 أشخاص ؛ لتوزيع المهامّ فيما بينكم.
  • تعرف أنت وزملاؤك على أجزاء الحقنة عن طريق الشبكة العنكبوتية ( الإنترنت).
  • لا تنس احتياطات الأمن والسّلامة أثناء القيام بالنشاط.
البحث العلميّ

بمساعدة معلّمك قم بالبحث عن معلومات حول كيف يتمّ صنع الحقنة الطّبيّة، وتطورها منذ اختراعها حتى يومنا هذا؟

يمكنك الاستعانة بالمصادر التالية:
مكتبة المدرسة، والمكتبة العامّة والمجلات العلميّة.

الشبكة العنكبوتية:

تجهيز الأدوات

بمساعدة معلّمك قم بتجهيز الأدوات اللّازمة للنّشاط، وهي:

حقنة كبيرة 5 ملليلتر حقنة صغيرة 3 ملليلتر غراء
مقصّ كرات حديديّة صغيرة كوب ماء
تركيب الأدوات

بمساعدة معلّمك، وبالتّعاون مع زملائك قم بتركيب الموادّ والأدوات للقيام بالنّشاط:

  • قم بإزالة الضّاغط من الحقنة الكبيرة ( 5 مليللتر) ثم أزل الجزء المطاطي الأسود.
  • ضع الكرة الحديدية الأولى داخل أنبوب الحقنة الكبيرة ( 5 مليللتر) ثم أغلق الأنبوب بالمطاط الأسود.
  • اثقب الأنبوب عند نهاية شريط الأرقام الموجود على أنبوب الحقنة الصغيرة.
  • اثقب الجزء المطاطي للحقنة الكبيرة (5 مليللتر ) بالمقصّ.
  • ضع الغراء حول فوّهة الحقنة الصغيرة.
  • ضع المطاط الأسود.
  • أدخل الحقنة الصغير (3 مليللتر) داخل الحقنة الكبيرة (5 مليللتير).
تنفيذ النشاط
  • ضع طرف الحقنة في كوب الماء ثم قم بسحب الطرف الآخر للأعلى حتى يصبح الماء داخل الحقنة.
  • اضغط على الطرف العلوي للحقنة نحو الأسفل موجها الثّقب نحو الأمام.
  • أعد عملية السحب والضغط عدّة مرات.
المناقشة والنتائج
  • بعد أن قمت بالنّشاط والتجّربة، ناقش مع زملائك ومعلمك ملاحظاتك حول النّشاط، وكيف أنّ للحقنة عدة استخدامات يمكن الاستفادة منها.
اخترع بنفسك
  • فكّر بطريقة أُخرى لاستخدام الحقنة الطّبيّة.