الأدوات الجراحيّة

مقدمة

الأهداف التّعليميّة:

  • أن يترجم الطّالب لحياة (العالم الزّهراويّ) المشهور بالطّبّ في العصر العبّاسيّ.
  • أن يعرف الطّالب دور الحضارة الإسلاميّة في تحفيز العلماء على الابتكارات العلميّة.
  • أن يقدّر الطّالب دور العلماء المسلمين في التّطور الطّبيّ الّذي نعيشه اليوم.
  • أن يستخلص الطّالب أهميّة الأدوات الجراحيّة الّتي اخترعها العالم الزّهراويّ في عالم الجراحة.
  • أن يعدّد الطّالب الأدوات الّتي اخترعها المسلمون.
  • أن يصف الطّالب الأدوات الجراحيّة الّتي وصفها الزّهراويّ في كتبه.

الفكرة الإبداعيّة:

    اختراع أدوات وآلات جراحيّة مازالت تُستخدم حتّى وقتنا هذا ولا تختلف كثيرًا عن الأدوات الحديثة.

أدوات جراحية في كتاب التصريف لمن عجز عن التأليف للزّهراويّ

قرن وعصر الاختراع :

القرن الرّابع الهجريّ /القرن العاشر الميلاديّ

العصر العبّاسيّ


معلومات العالم

    كان من المدن الّتي بناها الأمويّون مدينة الزّهراء الّتي تقع إلى الشّمال الغربيّ من مدينة قرطبة، مدينة العلم والعلماء، في تلك المدينة، مدينة الزّهراء، كانت ولادة أبي القاسم خلف بن عبّاس الزّهراويّ، وذلك سنة 325هـ/ 936م. وهو طبيب، وجرّاح مصنّف، يعدّ من أعظم جراحي العرب، ومن أعظم أطبائهم، عاش في الأندلس خلال القرن الرّابع الهجريّ (العاشر الميلاديّ)، فقضى حياة حافلة بجلائل الأعمال، فترك آثارًا عظيمةً ممّا جعله جديرًا بأن يُطلق عليه (أبو الجراحة)، والزّهراويّ هذا لم يكن جرّاحًا ماهرًا فحسب، وإنّما كان حكيًما ذا خبرة واسعة.

    إنّ المطّلع على قائمة الكتب الّتي قام الزّهراويّ بتأليفها يعلم أنّ الرّجل كان موسوعيًّا حتّى في الطّبّ؛ فهو لم يتخصّص بنوع من الأمراض أو حقول الطّبّ، وإنّما كان طبيبًا لكلّ أمراض الجسم البشريّ بمختلف أعضائه، فقد كتب في أمراض العين والأذن والحنجرة وقسمًا مهمًّا لأمراض الأسنان واللّثة واللّسان، وحتّى أمراض النّساء وفنّ الولادة والقبالة، إضافة إلى باب كامل للتّجبير وعلاج فكّ الكسر، فكأنّه كان مستشفًى كاملًا بكلّ كوادره الطّبّيّة، وهذا ما جعل أثره في أوروبا عظيمًا، ممّا جعلهم يعتمدون على كتبه في جامعاتهم بعد أن ترجموها إلى لغات عديدة، ولقد اقتفى أثره الجرّاحون الأوروبيّون، واقتبسوا منه الكثير، وكيف لا وقد كان مؤلّفه الكبير المرجع الأمين لأطباء أوروبا أوائل القرن التّاسع الهجريّ /القرن الخامس عشر الميلاديّ إلى أواخر القرن الثّالث عشر الهجريّ /أي أواخر القرن الثّامن عشر الميلاديّ، وقد توفّي رحمه الله عام 404هـ /1013م . 


إسهامات العالم

    أمّا عن اختراعات الزّهراويّ فحدّث ولا حرج، فقد استطاع أن يخترع ما يقارب من مئتي آلة طبّيّة، مع وصف كيفيّة استخدامها في الجراحة والعلاج، ومن الأمثلة على هذه الآلات والأدوات: السّنانير لاستئصال الزّوائد اللّحميّة من الأنف، والخطّافات المزدوجة لاستخدامها في العمليّات الجراحيّة، وملاعق خاصّة لخفض اللّسان وفحص الفم، ومقصلة اللّوزتين، والجفت وكلاليب خلع الأسنان، ومناشير العظام والمشارط.

الآلات الجراحيّة الّتي اخترعها الزّهراويّ
وصف الآلات الجراحيّة في كتاب الزّهراويّ

والزّهراويّ هو الّذي:

  • اخترع الحقنة الشّرجيّة والحقنة العاديّة.
وصف الحقنة (الزّرّاقة)
  •  وأوّل من استعمل قوالب خاصّة لصنع الأقراص الدّوائيّة.
  •  وأوّل من توصّل إلى طريقة ناجحة لوقف النّزيف بربط الشّرايين الكبيرة.
  •  وأوّل من وصف عمليّة القسطرة.
  •  وأوّل من استخدم خيوطًا طبّيّة من أمعاء الحيوانات في الجراحات الدّاخليّة.

    إنّ نظرة واحدة على آلة مثل الّتي ابتكرها واستخدمها في الحقن (الحقنة) والّتي سمّاها (الزّرّاقة)، تظهر إلى أيّ حدّ كانت الإضافات التي قدّمها الزّهراويّ، تلك الآلة البسيطة في تركيبها العبقريّة في فكرتها والّتي بلغت ما بلغت من النّفع في علاج المرضى.

 


مؤلفات العالم
  •  التّصريف لمن عجز عن التّأليف: وهو موسوعة في مختلف المعارف الطّبيّة في عصر الزّهراويّ، موسوعة تبحث في الطّبّ الدّاخليّ والأدوية والأغذية والكيمياء والأقرباذين1 والجراحة، وتحتوي الكثير من الشّروح والأوصاف الطّبيّة، حتّى أنّ هذا الكتاب أسهم في نشر الجراحة العربيّة في جميع البلدان الأوروبيّة.
  •  نور العين: كتاب في طّبّ العيون.
  •  تفسير الأكيال والأوزان: كتاب يذكر فيه الأكيال والموازين المختلفة.
  •  المقالة في عمل اليد: كتاب يتحدث عن العمل باليد (الكيُّ والجراحة وجبر العظام).

1 الأقرباذين: مصطلح يعني رسم الأدوية وقيل أيضاً أنها تطلق على الأدوية المركبة.

انتشار استخدامات الإسهام في نواحي الحياة

    إنّ ما قدّمه أبو القاسم الزّهراويّ في مجال الطّبّ والجراحة وما تركه من الكثير من الآلات والأدوات الّتي اخترعها بنفسه ليجري بها عمليّاته، ووصف طرق استعمال تلك الأدوات وطرق تصنيعها أيضًا، كلّ ذلك كان النّواة الّتي طُوّرت بعد وفاته بقرون؛ لتصبح الأدوات الجراحيّة الحديثة، ذلك كلّه جعل الزّهراويّ يعدّ وبحقّ من أعظم جرّاحي العرب، ومن أعظم أطبّائهم حيث قضى حياة حُبلى بالأعمال العظيمة والجليلة، كما ترك آثارًا أفادت البشريّة في أكثر من مجال ممّا جعلهم يلقبونه بـ (أبو الجراحة)، ونتيجة لتأثّر الأوربيّين بالزّهراويّ وما جاء به من علوم مختلفة، فقد قاموا بترجمة كتبه إلى العديد من اللّغات بعد أن قرّروا تدريس تلك الكتب في مختلف جامعات أوروبا.


مراجع الطالب
  • كتاب التّصريف لمن عجز عن التّأليف، لزّهراويّ.
  • كتاب الحاوي, أبي بكر الرّازيّ.
  • كتاب أبو القاسم الزّهراويّ أول طبيب جراح في العالم، د. عبد العظيم ديب.
  • كتاب علماء العرب وما أعطوه للحضارة، قدري حافظ.
  • كتاب أثر العرب والإسلام في النهضة الأوروبية، الهيئة المصرية العامة.
  • كتاب رواد المسلمون، صبري دمرداش.
  • كتاب التصريف لمن عجز عن التأليف، الزّهراويّ.
  • كتاب أبو القاسم الزّهراويّ، قصة إسلام، راغب السرجاني.

مراجع المحتوى
  • كتاب الزّهراويّ في الطّبّ لعمل الجرّاحين (المقالة الثّلاثون) من كتاب (التّصريف لمن عجز عن التأليف) (العمل باليد)، محمد ياسر زكرور.
  • كتاب أبو القاسم الزّهراويّ أوّل طبيب جرّاح في العالم، د. عبد العظيم ديب. 
  • كتاب سلسلة العلماء العرب (الزّهراويّ)، سليمان فيّاض.
  • كتاب من روّاد الطّبّ عند المسلمين والعرب، عبد الله عبد الرزّاق.
  • كتاب أثر العلماء المسلمين في الحضارة الأوروبيّة، أحمد علي الملا. 
  • كتاب قصة العلوم الطّبيّة في الحضارة الإسلاميّة، د. راغب السّرجاني.
  • الرّابط الأوّل
  • الرّابط الثّاني 
  • الرّابط الثّالث
  • الرّابط الرّابع
الهدف من النشاط
  • أن يصنع الطّالب مجسّمًا أو نموذجًا للأسنان، وأن يستعمل النّموذج للأدوات الطّبيّة الّتي تُستعمل للأسنان.
الإعداد للعمل
  • تعاون أنت وزملاؤك على العمل، قسّموا أنفسكم على شكل مجموعات.
تجهيز الأدوات

حضّر أنت وزملاؤك الأدوات التّالية:

صمغ، مقصّ، مكعّبات فلين أبيض أدوات طبّ الأسنان ورقة كرتون زهريّة الّلون

 

تركيب الأدوات
  • قم بمساعدة معلّمك بتركيب الأدوات كما في الشّكل التّالي:
  • قصّ ورقة الكرتون الزّهريّة على شكل الفم بحيث تكون نصف بيضاويّة من كلّ طرف.
  • باستخدام الصّمغ ألصق مكعّبات الفلّين الأبيض على أطراف الورقة الدّاخلية؛ لتكوّن شكل الأسنان، وهكذا أصبح لديك نموذج للأسنان؛ لتطبّق عليه استعمال الأدوات الطّبيّة الخاصّة بالأسنان.

 

تنفيذ النشاط
  • لوّن بعض مكعّبات الفلّين الأبيض (الأسنان) ببعض البقع السّوداء وبعضها الآخر بالون الاصّفر حتّى تبدو وكأنّها أسنان مصابة بالتّسوس وبالتّكلسات.
  • ابدأ باستعمال أدوات طّبّ الأسنان على النّموذج، فمثلاً نستعمل (كلّابة القلع) لخلع الضّروس المصابة بالتّكلس.
  • استعمل مرآة الأسنان؛ لفحص الأسنان من الدّاخل.
  • استعمل الأداة الّتي تزيل الجير والتّكلسات الموجودة على السّطح الخارجيّ للأسنان.
    • استعمل الأداة الّتي تزيل التكلسات الموجودة على السّطح الدّاخليّ للأسنان.
      • بذلك تكون قد أنهيت عمليّة معالجة الأسنان.
        المناقشة والنتائج
        • ناقش مع زملائك كيفيّة المحافظة على صحّة الأسنان، وما هي أدوات طّبّ الأسنان الأخرى الّتي يمكن استعمالها لعلاج الأسنان؟
        اخترع بنفسك
        • فكّر في اختراع أداة من الأدوات الجراحيّة بحيث يمكن أن يستخدمها الطبيب دون أن تسبب أي ألم للمريض.
        الهدف من النشاط
        • أن يصنع الطّالب نموذجًا يمثّل ويوضّح الجراحة التّنظيريّة، وطريقة إجرائها ومقارنتها بالجراحة التّقليديّة.
        الإعداد للعمل
        • قم أنت وزملاؤك بتكوين مجموعة تضمّ 4 أشخاص.
        البحث العلميّ

            ابحث أنت وأفراد مجموعتك عن معلومات حول الجراحة التّنظيريّة والأدوات الجراحيّة المستخدمة بها، وطريقة إجرائها، وكيفيّة صنع نموذج يمثّلها، ويمكنكم الاستعانة بالمصادر التّالية:

        مكتبة المدرسة.

        الشّبكة العنكبوتيّة:

        تجهيز الأدوات
        • قم أنت وزملاؤك بتجهيز الأدوات الّلازمة، وهي:
        كاميرا صمغ جهاز حاسوب ملقط طويل
        مصباح يدوي ورق فوم صندوق كرتوني مقص
         
        خرز مسمار قطعة صلصال  

         

        تركيب الأدوات
        • تعاون أنت وزملاؤك على تركيب الأدوات:
        • قصّ جانبًا من الصّندوق الكرتونيّ بحيث تكون في هذا الجانب فتحة كبيرة، وقم بعمل 4 فتحات صغيرة في غطاء الصّندوق.
        • قصّ 4 قطع من ورق الفوم، وألصقها فوق الفتحات الصّغيرة الموجودة في الغطاء وقم بشقّ فتحه صغيرة جدًّا في ورق الفوم بعد إلصاقه.
        • ثبّت المسمار بقطعة الصّلصال في أرضيّة الصّندوق بحيث يكون رأسه المدبّب للأعلى، وضع بعض الخرز في الصّندوق.
        • أغلق غطاء الصّندوق.
        تنفيذ النشاط
        • ضع الصّندوق أمام جهاز الحاسوب.
        • ضع الكاميرا مقابل الصّندوق بعد أن تكون قد أوصلتها مع جهاز الحاسوب؛ لتنقل التّصوير الّذي تسجّله الكاميرا على شاشة الحاسوب.
        • استعمل المصباح اليدويّ؛ لإضاءة داخل الصندوق، ثمّ أدخل الملقط الطّويل من خلال الفتحات الموجودة في غطاء الصّندوق الكرتونيّ، قرّب الكاميرا من الفتحة الجانبيّة للصّندوق؛ لتنقل على شاشة الحاسوب صورةً مكبرةً لداخل الصّندوق.
        • والآن حاول أن تقوم بعمليّة التقاط الخرز بالملقط الطّويل وتضعه في المسمار المثبّت في قاعدة الصّندوق وأنت تنظر إلى شاشة الحاسوب؛ حتّى تستطيع رؤية موقع الخرز والمسمار بشكل كبير وواضح يمكّنك من إجراء العمليّة.
          المناقشة والنتائج
          • بعد أن تجري أنت وزملاؤك هذه العمليّة، ناقش معهم كيف أنّ عمليّة الجراحة التّنظيريّة أفضل من الجراحة التّقليديّة، ودون على دفترك الإيجابيات والسلبيات لكل منهما، ثم قارن بينهما.
          اخترع بنفسك
          • فكّر في اختراع نوع آخر من الأجهزة أو الأدوات الجراحيّة مثل (الجرّاح الآليّ) مثلاً.